آخر تحديث: 20 / 10 / 2020م - 2:38 ص

الإقبال الواسع يرفع سعر الكيلو إلى 50 ريالا

«حظر الشهرين» يزيد إنتاج «الكنعد» 65 % بالأسواق

جهينة الإخبارية أحمد المسري - القطيف

أكد صيادون بالمنطقة الشرقية، أن القرارات التي اتخذتها الإدارة العامة للثروة السمكية، التابعة لوزارة البيئة والمياه والزراعة، بحظر صيد «الكنعد» بالشباك لمدة شهرين، صائبة، مبينين أن القرار يزيد من نسبة تواجد سمك الكنعد إلى 65 % في البحار والأسواق.

قرار صائب

وقال كبير الصيادين بفرضة الدمام والمنطقة الشرقية وعضو اللجنة الزراعية بغرفة الشرقية محمد المرخان، إن حظر صيد سمك الكنعد بالشباك لمدة 60 يومًا هو قرار صائب، وإن الصيادين يؤيدون ذلك، مؤكدًا أن الحظر يسهم في زيادة تواجد سمك الكنعد بنسبة 65 %. 

ولفت إلى أن المنع والحظر يكونان على آلة الصيد «الشبك» المسماة ب «الغزل»، وعند البدء بالصيد، سيتم اصطياد أسماك السكن، والدويلمي، واللحلاح، والحاقول، وغيرها من الأسماك القاعية.

قلة العمالة

وأضاف المرخان: «لو كان المنع شاملًا اللفاح، لوصلنا إلى محصلة وزيادة بنسبة 100 % لسمك الكنعد، ولكن المنع كان للصيد بالشباك فقط».

وأشار إلى أن «الكنعد» يتواجد في معاقله بكثرة هذا العام، وتُقدر نسبة زيادته عن العام الماضي ب50 %، ولكن لن يتوافر في الأسواق بشكل كبير، بسبب عدم وجود العمالة، وقلة عمل المراكب.

وبيّن أن الشباك التي يصطاد بها الصيادون، هي من الغزل المبروم ذي الفتحة بين 4  5 إنشات، وأن طول الغزل والشبك يبلغ 100 ياردة أي 90 مترًا، ويمد الصيادون الغزل وإطالته بوصله بعضه ببعض، حتى يصل ما يقارب 1800 متر.

وتابع: «يقابل الصيادون مشكلة أثناء مد الغزل، وهي تواجد المعابر المائية، التي تمنع أحيانًا نصب الغزول، لذلك فالغزول هذه ينصبها الصياد بعيدًا عن الساحل بحوالي 60 ميلًا، علمًا بأن ارتفاع هذا الغزل أو الشبك تصل 8 أمتار، ويوضع فيها ثقل وعمود حتى يحافظ على توازنه ويكون ذلك كل باعين».

موسم تكاثر

من ناحيته، أكد كبير الصيادين بفرضة القطيف، وعضو جمعية الصيادين بالشرقية رضا الفردان، أن فترة الحظر استمرت شهرين متتابعين، بدءًا من 15 أغسطس، وحتى 15 أكتوبر، وهي موسم التكاثر لسمك الكنعد، وهذه المدة حساسة لهذا النوع من السمك، ما أسفر عن زيادته في السوق بنسبة 65 %. 

وأضاف إن تلك النسبة لن تؤثر كثيرًا على الأسعار، وذلك نتيجة للطلب المتزايد عليه من قبل الأفراد، والمطاعم، والشركات، ما يجعل سعره ثابتًا بين 40 و50 ريالًا للكيلو.

مناطق الصيد

وأبان الفردان أن سمك الكنعد يتواجد بكثرة بالقرب من بحر رأس تنورة، وهي الأماكن التي يتواجد فيها سمك العوم الصغير، الذي يتغذى عليه، إضافةً إلى منطقة بليهيم شمال شرق رأس تنورة، ومنطقة قمرة، ومنطقة خشينة شمال شرق جعيمة، ومنطقة أبو حاقول، والرقاي، وكلها بالقرب من محافظة رأس تنورة، ويتواجد فيها «الكنعد» بنسبة 70 % تقريبًا، والسبب أنها أماكن آمنة، ولا يسمح بالصيد فيها.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 1
1
ابو حسين
18 / 10 / 2020م - 5:16 م
ليش ارتفاع الأسعار اذا؟