آخر تحديث: 29 / 10 / 2020م - 4:12 م

حسن الظن من صفات أهل الإيمان

مرتضى الشواف

نعيش في حياةٍ مليئةٍ بالاحداثِ المتنوعه، وممزوجةً بالفرحِ والألم، وكلَ فردٍ مِنا يواجه في حياته مواقف واحداث.. إنها الحياة.

كلُ إنسانٍ يستطيعُ العيش في هذه الحياة والإبحار فيها بروحٍ تملؤها الثقه بالله والتوكل عليه.

إن نظرة التفائل للحياة تفتحُ ابوابُها، وتجعل النفسُ البشرية جميلةٌ مطمئنةٌ فيها.

واذا استسلم الإنسانُ للتشائم فقد تستحوذ عليه الافكار الشيطانه، فيعيش في وسواس وحياةٍ مليئة بالظنون.

فحسنُ الظنِ بالله عبادة قلبية عظيمة، لا يتم إيمان العبد إلا بها؛ لأنها من لُبِ وخلاصة توحيد الله وواجباته.

إن حسن الظنِ سكينةً للفؤاد، استقرار للنفس، أمان من اذى الخواطر المضطربة التي تؤذي البدن، وتحطم الروح، وتشتت السعاده، وتعكر صفو العيش.

فنجد في حسن الظن مع الأخرين وسيله وطريق للتماسك والترابط والألفة والمحبة بين أبناء المجتمع.

فبغياب «حسن الظن» تنقطع صلة الأرحام، تغرس بذور الشر، وتلصق التهم بالأبرياء. فلا يجوز إساءة الظن بالآخرين لمجرد تحليل لموقف وهمي ليس له دليل مثبت.

يقول الله عز وجل في محكم كتابه: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَحِيمٌ. [الحجرات: 12].

اجتناب الظن يقوي الإيمان والخوض فيه يضعفه، لِما يترتب عليه من أضرار بين الناس قد نهى الخالقُ عنها.

قال امير المؤمنين الإمام علي : لا إيمان مع سوء الظن. [غرر الحكم: 10534].

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 13
1
ام حور
[ الجبيل ]: 17 / 10 / 2020م - 3:54 ص
إن حسن الظن نحتاج إليه لصفاء الأجواء بيننا، بل نحتاجه دائماً بما يخص العلاقة بيننا وبين الله عز وجل، فيجب أن نتحلى به.
كل الشكر والتقدير لك على هذه المواضيع الرائعه ووفقك الله لكل خير 🌹
2
Yousef alnasser
[ Jubail Industrial ]: 17 / 10 / 2020م - 7:20 ص
ممتاز الطرح والله يوفقكم
3
بوحوراء حيدر سعيد المحمدصالح
[ الاحساء ]: 17 / 10 / 2020م - 9:02 ص
مقال جميل وانيق ويبث الطمأنينة في القلب
جزاك الله خيراً واستمر في مثل هذه المقالة
وشكراً لك ودمت من السالمين
4
عبدالله عبدالمجيد بوجبارة
[ الاحساء ]: 17 / 10 / 2020م - 9:47 ص
احسنت ابو حور والنعم بالله.. موفق لكل خير وسلمت يراعك
5
محمد القريني
[ السعودية الجبيل الصناعية ]: 17 / 10 / 2020م - 1:58 م
مقال جميل بارك الله فيك نتمنى نرى المزيد
6
ام محمد السليمان
[ الاحساء ]: 17 / 10 / 2020م - 5:32 م
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
الله يبعد عنا الافكار السيئه
والوسواس من احد اسباب سوء الظن
والقيل والقال احد اسباب نشر الفتن
والتباغض بين الناس
نجد بعض الناس ينقلون ماحدث لهم
من مواقف ويكبرون الموقف وهذا احد اسباب بث سوء الظن.
شكرا ابن الاخ على طرح هذا الموضوع ان شاء الله يأتي ثماره
حفظكم الله جميعا
7
عبدالرسول الشواف بومحمد
[ الكويت ]: 17 / 10 / 2020م - 5:47 م
أحسنت ياأبا محمد رضا افكار طيبه ونيره بارك الله فيك وزادك من هذه الأفكار النيره بالتوفيق إن شاءالله
8
عادل محمد حس الشواف
[ الاحساء _ الأندلس ]: 18 / 10 / 2020م - 2:51 ص
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
بحمد الله وفضله كتابة موفقة وهادفة وموضوعها مهم جدا للسير نحو العروج للنفس إلى مستقر السعادة على خطى الرسول الكريم صلى الله عليه واله وسلم واستجابة لدعوته لمكارم الاخلاق قال صلى الله عليه واله وسلم إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق والذي منها حسن الظن بالآخرين للوصول إلى الراحة والاستقرار والطمئنينة والألفة والتراحم ... والأصل في ذلك والأهم منه حسن الظن بالله ورسوله..
والدعاء لكم بمزيد من التوفيقات وقبوله إن شاء الله تعالى.
9
مرتضى الشواف
[ الجبيل ]: 18 / 10 / 2020م - 11:18 م
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
سماحة الشيخ عادل حفظكم الله ..
شكرا لك على كلماتك الثمينه التي تبعث في نفسي
الثقه و العزيمه في مواصلة الطريق بإذن الله ..

شكرا جزيلا للاخوان والاخوات الاعزاء على تعليقاتكم
القيمه .. انتم من يصنع النجاح

حفظكم الله من كل مكروه
10
انور محمد الشواف بوميرزا محمد
[ الاحساء ]: 19 / 10 / 2020م - 7:07 م
سلمت اناملك يالحبيب ونفع الله بك ليستفيد المجتمع من كلماتك الطيبه والجميله
11
لقمان الحكيم
[ القديح ]: 19 / 10 / 2020م - 8:02 م
اخي العزيز كاتب المقال ...

و ماذا عن الرواية المروية عن الرسول الأكرم ص انه قال : "احترسوا من الناس بسوء الظن" ، ام أن الرسول ص يدعوا الى عدم التحلي بصفات أهل الإيمان !!!..

المصدر : ميزان الحكمة للريشهري، الجزء 2 , الصفحة 1787 .
12
محمد المهناء . بوريم
[ الدمام ]: 20 / 10 / 2020م - 9:18 ص
مقالة رائعة .. أحسنت
كلمات فيها من المعاني الصادقة التي تبعث لنا الامل من جديد ، في ضل الضغوطات الحياة ..
13
بوعبدالله
[ الدمام ]: 21 / 10 / 2020م - 10:17 ص
حسن الظن يزيد في المحبة والألفه بين الناس
أحسنت بومحمد رضا وبارك الله فيك