آخر تحديث: 25 / 1 / 2020م - 11:21 ص  بتوقيت مكة المكرمة

متدرب سعودي يردي ثلاثة مواطنين أمريكيين في فلوريدا

جهينة الإخبارية

أعلن مسؤولون أمريكيون عن قيام مواطن سعودي بإطلاق النار في قاعدة عسكرية أمريكية بولاية فلوريدا موقعا ثلاثة قتلى أمريكيين.

وأجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز اتصالاً هاتفيا بالرئيس دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، عبّر فيه عن تلقيه ببالغ الحزن والأسى خبر إطلاق أحد الطلبة السعوديين النار في ولاية فلوريدا، نتج منه وفاة وإصابة عدد من المواطنين الأمريكيين.

وأكد خادم الحرمين الشريفين وقوف المملكة إلى جانب الولايات المتحدة الأمريكية، وصدور توجيهاته للأجهزة الأمنية السعودية بالتعاون مع الأجهزة الأمريكية المعنية للوصول للمعلومات كافة التي تساعد في كشف ملابسات هذا الحادث المؤسف.

من جهتها أكدت السفيرة السعودية لدى واشنطن، الأميرة ريما بنت بندر، أن المملكة تقف إلى جانب أصدقائها في الأوقات الصعبة.

وقدمت السفيرة السعودية خالص تعازيها للشعب الأمريكي على خلفية الحادث المروع الذي وقع في مدينة بينساكولا بفلوريدا الأمريكية، مؤكدة تعاطفها مع أسر الضحايا.

وقالت في تغريدة: ”بصفتي ابنة طيار عسكري تلقى تدريباته في الولايات المتحدة، فإن هذه المأساة مؤلمة بشكل خاص“.

وتابعت: ”الشعب السعودي متحد في إدانته لهذه الجريمة، إننا نتضامن مع أصدقائنا الأمريكيين خلال هذه الأوقات الصعبة“.

من جانبه قال الرئيس دونالد ترامب إن الملك سلمان اتصل به لتقديم التعازي والتعبير عن مواساته للضحايا.

وكتب ترامب على تويتر ”قال الملك سلمان إن الشعب السعودي غاضب بشدة من التصرفات الهمجية لمطلق الرصاص، وإن هذا الشخص لا يمثل بأي حال أو شكل مشاعر الشعب السعودي الذي يحب الشعب الأميركي“.

وكشف حاكم ولاية فلوريدا رون ديسانتيس أن مُطلق النار في القاعدة الجوية، الذي قتل ثلاثة أشخاص قبل أن يُقتل، طالب في القاعدة الجوية في بينساكولا.