آخر تحديث: 21 / 8 / 2019م - 11:42 م  بتوقيت مكة المكرمة

القديح... 466 طالب وطالبة يرتقون منصة التكريم بمهرجان التألق

جهينة الإخبارية كرامة المرهون - تصوير: محمد ناصر الخضراوي

كرمت جمعية مضر الخيرية 466 متألقا ومتألقة للعام الدراسي المنصرم مساء أمس الخميس بقاعة الملك عبد الله بن عبدالعزيز الوطنية بالقديح.

وتوزع الطلبة المتالقين على جميع المراحل االدراسية «موهبة ابتدائي 19 طالبة، متألقو ومتألقات المرحلة الثانوية 238، متألقو ومتألقات المرحلة المتوسطة 146، متألقو ومتألقات الجامعة 52، ومتألقو ومتألقات الدراسات العليا إلى 11»

وحضر الحفل سعادة مدير مركز التنمية الاجتماعية في محافظة القطيف الأستاذ نبيل الدوسري، ورئيس وحدة التأسيس والحوكمة بالمركز الأستاذ ناصر العلي، والشريك الاستيراتيجي والداعمون أفرادا ومؤسسات إضافة الى أهالي القديح وأولياء أمور الطلبة وأمهات الطالبات.

ووجه رئيس مجلس إدارة الجمعية محمد جواد آل السيد ناصر كلمته في محفل المهرجان للمتفوقين والمتفوقات مهنئا لهم وآبائهم وأمهاتهم على الإنجاز الدراسي الرائع الذي حققوه.

وذكر آل السيد ناصر أن عدد المتفوقين والمتفوقات في العام الماضي لمرحلتي المتوسطة والثانوية والمرحلة الجامعية كان 313 متفوقًا ومتفوقةً، منهم 57 طالبًا وطالبةً حققوا العلامة الكاملة.

وتابع إننا في هذا العام نحتفل بتفوق 466 من أبنائنا وبناتنا، وكانت نسبة ترشح الطالبات 99% فما فوق، ونسبة الطلبة 97% فما فوق، وحقق 89 طالبا وطالبة العلامة الكاملة.

وقال أن التكريم يشمل طلبة وطالبات موهبة والمتميزين في اختبار القياس وعددهم 58 طالبا وطالبة، إضافة الى 42 طالبا وطالبة جامعيين نالوا مرتبة الشرف، إضافة الى 11 طالبا وطالبة حصلوا على الماجستير والدكتوراة.

وفي ختام كلمته، شكر آل السيد ناصر إدارة مهرجان التألق وأعضاء وعضوات لجانه الذين ساهموا بجهدهم وعطائهم في إبراز احتفال التألق السادس بشكله البهيج.

وذكر أن الجمعية ممثلة في أسرة مهرجان التألق ستستمر في إقامة المهرجان في السنوات القادمة، ايمانًا منها بأهمية الارتقاء بالمسيرة التعلمية لأبنائنا وبناتنا في القديح، ودور المهرجان في تحفيز الطلبة والطالبات على التميز والإنجاز.

وأكد أن مسيرة التألق مستمرة، بتشجيع وتبني رجالات المجتمع وسيداته ومؤسساته، ودعمهم للمهرجان ماديًا ومعنويًا، يأتي على رأسهم الشريك الاستيراتيجي سماحة العلامة الشيخ محمد العبيدان، والمجلس الأهلي وفريق الإرشاد الطلابي وقافلة المعصومة وحملة النور ومطعم قمر الحسين ومطعم بلو ناين ومطعم لولو، وعائلات القديح الكريمة والمهتمين بالشأن التعليمي.

ووجه كلمته للداعمين قائلا: ”فلسماحة الشيخ ولمن ساهم من المؤسسات والأهالي وأولياء أمور المتفوقين والمتفوقات في دعم المهرجان ماديا جزيل الشكر والإمتنان، وأشد على أيديهم للاستمرار في دعم المهرجان في الأعوام القادمة“.

وكان لسماحة العلامة الشيخ محمد العبيدان، الشريك الاستيراتيجي والداعم الرئيسي للمهرجان، كلمة تربوية تطرق فيها إلى أهمية العلم، بدأها بشكر ادارة جمعية مضر الخيرية وأسرة مهرجان التألق، الذين يبذلون جهدهم في إدخال الفرحة والسرور والابتسامة الدائمة في محيا الأبناء والآباء والأمهات خاصة ومجتمع القديح عامة.

وتحدث عن العوامل الوراثية والعوامل الاكتسابية المؤثرة في شخصية الإنسان ليكون عنصرًا مميزًا، مستعرضًا ما يقوله علماء الاجتماع بأن الإنسان يكتسب من أبويه مجموعة من الصفات تتحكم في شخصيته وإبرازها بصورة واضحة.

وقال ”أن أي إنسان يولد صفحة بيضاء خاليًا من كل شيء ينفش في هذه الصفحة مجموعة من الأمور والمعلومات عبر ثلاث محطات“.

وتابع "وهي تربية الأبناء من خلال زرع القيم والمبادئ الإسلامية؛ ونقش القيم والمعارف والمعلومات عبر المدرسة من خلال المعلمين؛ واكتساب مجموعة من الصفات من المجتمع الذي يعيش فيه حيث أن عملية الاكتساب مستمرة حتى مع تقدم العمر.

وفي ختام كلمته، تساءل سماحته عن كيفية تقديم أبنائنا بالصورة المثلى إلى هذا الوطن وهذا المجتمع.

وأكد ان الأمم ترتقي وتحيا الشعوب بالعلم والمعرفة، وحث الجميع على السعي لدعم المبدعين والمتألقين، فهم عماد الوطن الزاهر.

وحظي المتفوقون والداعمون بالتكريم من قبل مدير مركز التنمية الاجتماعية بالقطيف، ورئيس وحدة التأسيس والحوكمة بالمركز، والشريك الاستيراتيجي ورئيس جمعية مضر ومجموعة من وجهاء القديح.

وفي الجانب الآخر، وبحضور فاطمة اليوسف رئيسة القسم النسائي بمركز التنمية الاجتماعية بالقطيف وماريا أبو صعب رئيسة قسم الجمعيات وسيدات المجتمع وأمهات الطالبات المتفوقات، احتفلت اللجنة النسائية بجمعية مضر بالمتألقات البالغ عددهن 288 متألقة من مختلف المراحل الدراسية في جو بهيج، حيث تم تكريم داعمات المهرجان ثم الطالبات بدءاً بالدراسات العليا والجامعيات ثم طالبات الثانوية والمتوسطة.